تأييد إخلاء سبيل وائل عباس ووليد الشوبكي ومؤمن حسن في القضية ٤٤١ حصر أمن دولة بالتدابير الاحترازية

0

أيدت الدائرة ٢٥ في محكمة جنايات شمال الجيزة اليوم ٣ ديسمبر ٢٠١٨ برئاسة المستشار محمد كامل الرشيدي قرارات إخلاء السبيل بالتدابير الاحترازية الصادرة في ١ ديسمبر من الدائرة ١٤ في محكمة جنايات الجيزة برئاسة معتز خفاجي علي ٣ متهمين محبوسين في القضية ٤٤١ لسنة ٢٠١٨ حصر أمن دولة وهم: المدون وائل عباس، والباحث بجامعة واشطن وليد الشوبكي، ومعد الأفلام الوثائقية مؤمن حسن. ورفض استئناف النيابة على قرارات الإفراج عنهم.

ووفقًا للتدابير الاحترازية، وهى أحد بدائل الحبس الاحتياطي المنصوص عليها في المادة ٢٠١ من قانون الاجراءات الجنائية، يلتزم الأشخاص المخلي سبيلهم بهذه التدابير التردد على قسم الشرطة التابعين له عدد من المرات أسبوعيًا، وهو الأمر الذى ينتهك حقهم في العمل والتنقل والدراسة، والحريات الشخصية بشكل عام.

تطالب الجبهة المصرية السلطات بوقف الإجراءات الممنهجة المقيدة الحقوق والحريات ومنها الإفراج بالتدابير الاحترازية وإبدالها بإجراءات أخرى يكون من شأنها احترام كرامة الإنسان وآدميته بما يساعد على إدماج المتهم في المجتمع مرة أخرى بعد طول احتجازه في حال كان صادر بحقه حكمًا قضائيًا، وحتى لا تصبح هذه التدابير والعقوبات أداة لتقييد الحرية ونقل مقر الحبس فقط من السجن إلى قسم الشرطة.

Leave A Reply