تقرير متابعة انتهاكات حقوق المتهمين في القضية 741 لسنة 2019 حصر أمن دولة

0

نشرت الجبهة المصرية اليوم تقريرًا حول انتهاكات حقوق المتهمين في القضية 741 لسنة 2019 حصر أمن دولة، والتى تم إلقاء القبض فيها على عدد من النشطاء على رأسهم مصطفي ماهر، هيثم محمدين، بالإضافة إلي السيدة رانيا الجويلي، حيث تعرضوا لعدد من الانتهاكات منذ القبض عليهم تنوعت بين الإخفاء القسري لأيام، والمعاملة القاسية، وسوء أماكن الاحتجاز.

في 12 مايو 2019 قامت قوات الأمن بإلقاء القبض على رانيا محمود الجويلي وهي ربة منزل من مسكنها في الرحاب، قبل أن يُلقى القبض على الناشط مصطفى ماهر شقيق الناشط أحمد ماهر عضو حركة 6 أبريل في اليوم التالي، ثم قامت قوات الأمن في اليوم التالي أي في يوم 14 مايو باحتجاز المحامي الناشط هيثم محمدين في مركز صفط اللبن حيث كان يقوم بتنفيذ التدابير الاحترازية كبديل لحبسه احتياطيًا على ذمة القضية 718 لسنة 2018 حصر أمن دولة والمعروفة بقضية “اعتقالات المترو” والذي يُحتِّم عليه التواجد في مركز الشرطة مرة كل أسبوع، قبل أن يظهر الثلاثة يوم 16 مايو 2019 أمام نيابة أمن الدولة التي وجهت إليهم تهمًا بمشاركة جماعة إرهابية في تنفيذ أغراضها وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من خلال مشاركة جماعة الإخوان المسلمين في تنظيم مظاهرات أثناء تنظيم كأس الأمم الإفريقية، وذلك على ذمة القضية 741 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

يرصد هذا التقرير من خلال التوثيق مع محاميي المتهمين أبرز الانتهاكات القانونية التي تعرض لها ثلاثة من المتهمين على ذمة هذه القضية وذلك منذ لحظة إلقاء القبض عليهم حتى مثولهم أمام النيابة وأثناء فترة تجديد حبسهم، حيث تعرض ثلاثتهم إلى الإخفاء القسري، فضلًا عن التحقيق معهم مع جهة غير رسمية، والتعذيب، وغياب إذن النيابة أثناء إلقاء القبض عليهم.

 

للإطلاع على التقرير كاملًا: اضغط هنا

Leave A Reply