بعد تعرضهم لإخفاء قسري وتعذيب: حبس 15 طفل على ذمة القضية 1530 لسنة 2019 أمن دولة

0

رصدت الجبهة المصرية قرار نيابة أمن الدولة يوم 24 فبراير حبس 13 طفل على ذمة القضية 1530 لسنة 2019 أمن دولة ، وهم: على خميس محمد ( 15 عام) و رحيم خالد فراج ( 13 عام) و عمر محمد عبد الصادق ( 16 عام) و بدر الدين عصام (15 عام) و بلال محمد محمود (13 عام) و أحمد محمود أحمد صادق ( 15 عام) و بلال اشرف كامل ( 13 عام) و سيف عيد على عيد الخولي ( 16 عام) و أحمد محمود أحمد زهران (15 عام) و عبد الرحمن محمد عبد الظاهر ( 16 عام) و بلال محمد عبد الظاهر (16 عام) و أحمد محمد إبراهيم محمد (16 عام) و محمد البطل عبد الحفيظ ( 15 عام). وقررت نيابة أمن الدولة حبسهم 15 يومًا ووجهت لهم اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية.

كان قد تم إخفاء الأطفال قسريًا عقب القبض عليهم لمدد متفاوتة وصلت إلي 68 يوم، حيث أُلقي القبض عليهم  من منازلهم في السويس وتم اصطحابهم إلى مقر مديرية الأمن فى السويس ثم إلى معسكر السلام. إلى أن تم عرضهم على نيابة امن الدولة العليا بتاريخ 23 فبراير 2020 على ذمة القضية 1530 لسنة 2019 حصر امن دولة عليا.

 

ووفقًا لمحامين أكدوا للجبهة المصرية فان المتهمون أكدوا للنيابة تعرضهم لانتهاكات أخري أثناء فترة إخفائهم قسريًا، حيث تعرضوا للتهديد المعنوي، والتعدي عليه بالضرب بالأيدي والركل والصعق بالكهرباء في منطقة القدم، وذلك لإجبارهم على الاعتراف بمشاركتهم فى احتجاجات 20 سبتمبر 2019.

وطالب المحامون إخلاء سبيل المتهمين لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي ولكونهم أطفال ومنهم من لم يتجاوز الخامسة عشر من عمره، وبطلان التحقيق معهم، طبقا لقانون الطفل والتحقيق معهم كمجنى عليهم في واقعة القبض عليهم، واخفاؤهم دون سند من القانون وفى غير الأماكن المنصوص عليها قانونًا .

Leave A Reply