بسبب فيديو يطالب بالإفراج عن المحتجزين خوفًا من انتشار كورونا: حبس 5 أشخاص في القضية 575 لسنة 2020 أمن دولة واتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية

1

رصدت الجبهة المصرية قرار نيابة أمن الدولة أمس بتاريخ 26 أبريل 2020 حبس كلا من نشوى عبد المحسن عبد الخالق الشحات (38 عام- ربة منزل) وعبير عبد السيد حماد (43 – ربة منزل) ومصطفى بسيونى خميس بسيونى (45- تاجر) وطارق محمد عبد اللطيف فتح الله (25 – طالب بكلية الحقوق) وعبد الرحمن محمد محمد مصطفى (24- طالب بكلية الهندسة) مدة 15 يومًا على ذمة التحقيق معهم في القضية 575 لسنة 2020 حصر أمن دولة، ووجهت النيابة لهم اتهام بالانضمام لجماعة إرهابية، وذلك بعد إخفائهم لمدد تجاوزت الأسبوعين، على خلفية تصويرهم ونشرهم فيديو لرابطة أسر معتقلين كفر الدوار (في محافظة البحيرة) يطالبون فيه بسرعة الإفراج عن المعتقلين خوفًا من تفشي فيروس كورونا.

كان قد تم القبض على نشوي عبد المحسن وعبير عبد السيد بتاريخ 12 أبريل 2020 من منزل أسرهم بكفر الدوار، وعلى مصطفي بسيوني بتاريخ 8 أبريل 2020 من منزل والده بكفر الدوار، وعلى طارق محمد عبد اللطيف بتاريخ 10 أبريل من الورشة التى يعمل بها في كفر الدوار، في حين ألقي القبض على عبد الرحمن محمد بتاريخ 15 أبريل من مكان عمله في كفر الدوار أيضًا، حيث تم احتجازهم في مقر الأمن الوطني بدمنهور. إلي أن ظهر الخمسة أمس 26 أبريل 2020 في مقر نيابة أمن الدولة، على ذمة هذه القضية.

وجهت نيابة أمن الدولة للمتهمين أسئلة حول انضمامهم لجماعة إرهابية، ومضمون ما جاءت به تحريات جهاز الأمن الوطني، وقامت النيابة بفض الأحراز أمام هؤلاء المتهمين احتوت على حواسب وشاشات وهواتف محمولة ومطبوعات ومبالغ مالية قليلة.

ووفقًا لمحامين أكدوا للجبهة المصرية فانه تم الدفع أمام النيابة ببطلان القبض والتفتيش لحصوله قبل استصدار إذن من النيابة العامة وكذا بطلان العرض على النيابة لحصوله بعد فوات الميعاد القانونى طبقا لنص المادة 54 من الدستور وكذا تزوير محضر الضبط واختلاق واقعة للقبض على المتهم على غير الحقيقة وكذا بطلان التحريات لكونها تمت والمتهم فى حوزة مأمور الضبط وتحت تصرفه وطلب التحقيق مع المتهم كمجنى عليه فى واقعة القبض عليه دون سند من القانون واحتجازه احتجازه غير قانوني وفي غير الأماكن المنصوص عليها .