بعد إخفاء 8 أيام: حبس آية كمال على ذمة القضية 558 لسنة 2020 أمن دولة، بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

رصدت الجبهة المصرية قرار نيابة أمن الدولة اليوم حبس آية كمال الدين حسين سيد (25 سنة- تاجرة ملابس) مدة 15 يومًا على ذمة التحقيق معها في القضية 558 لسنة 2020 حصر أمن دولة، ووجهت النيابة لها اتهامات من بينها بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
كان قد تم القبض على آية من أمام منزلها بمنطقة الرمل الثاني في محافظة الاسكندرية يوم 24 مارس، وتم أخفائها لمدة 8 أيام في مقر جهاز الأمن الوطني بالإسكندرية. إلي أن ظهرت اليوم في نيابة أمن الدولة العليا بتاريخ 1 أبريل 2020 للتحقيق معها في القضية.

كان قد ألقي القبض على آية، نتيجة حملة إلكترونية وعدد من المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهامها بالتحريض ضد الجيش، لقيامها بالتعليق على خبر موت عدد من قيادات الجيش تأثرًا بعدوي فيروس كورونا. جدير بالذكر بأنه كان قد سبق إلقاء القبض على آية عام 2013 في القضية المعروفة حركة فتيات 7 الصبح.
ووفقًا لمحامين أكدوا للجبهة المصرية فقد تم الدفع أمام النيابة ببطلان القبض والتفتيش، لحصوله قبل استصدار إذن من النيابة العامة، وكذا بطلان العرض على النيابة، لحصوله بعد فوات الميعاد القانوني، طبقًا لنص المادة 54 من الدستور، وكذا تزوير محضر الضبط واختلاق واقعة للقبض على المتهم على غير الحقيقة. وكذا بطلان التحريات لكونها تمت والمتهم في حوزة مأمور الضبط وتحت تصرفه، وطُلِب التحقيق مع المتهم كمجنى عليه في واقعة القبض عليه دون سند من القانون، واحتجازه احتجازًا غير قانوني، وفى غير الأماكن المنصوص عليها، بالاضافة لاساءة معاملتها خلال فترة الاحتجاز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.