من 30 مايو إلى 4 يونيو

0

في إطار متابعتها للتطورات في المحاكم والنيابات وحملات القبض تصدر الجبهة المصرية نشرة أسبوعية حول هذه التطورات، وذلك بالتوازي مع تفشي وباء كورونا.

حالات قبض :

 فجر يوم الأربعاء 3 يونيو 2020، ألقي القبض على أحمد أبو خليل مدير موقع إضاءات، من منزله، ومازال مكان احتجازه غير معلوم، حيث لم يتم عرضه على جهات التحقيق حتى الآن. 

 

تحقيقات النيابة : 

ظهرت الصحفية شيماء سامي أمام نيابة أمن الدولة بعد اختفاء قسري دام لتسعة أيام، ليتم التحقيق معها يوم 30 مايو على ذمة القضية 558 حصر أمن دولة لسنة 2020، وفي اليوم التالي، 31 مايو، ظهر الباحث عبده فايد بعد خمسة أيام من الاختفاء القسري، ليتم التحقيق معه على ذمة القضية 535 لسنة 2020،  ويوم 1 يونيو بدأ التحقيق مع البراء حازم صلاح أبو إسماعيل على ذمة القضية 558 لسنة 2020. والثلاثة يواجهون اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعى. وفي يوم 4 يونيو، وبعد إخلاء سبيل الحسن خيرت الشاطر، بيوم واحد، على ذمة القضية 300 لسنة 2017، وبدلًا من  تنفيذ قرار إخلاء سبيل، تم تدويره والتحقيق معه على ذمة القضية  1479 لسنة 2019 باتهامات الانضمام لجماعة إرهابية، وهي نفس القضية المحبوس على ذمتها المحامي الحقوقي إبراهيم متولي، والذي تعرض هو الآخر للتدوير بإدراجه على هذه القضية. 

يوم 6 يونيو، ظهر المحامي إسلام سلامة أمام نيابة أمن الدولة التي قررت حبسه لمدة 15 يومًا، بعد اختفاء قسري لمدة 12 يومًا، وذلك للتحقيق معه على ذمة القضية رقم 1375 لسنة 2018، ألقي القبض على إسلام سلامة من منزل أهله يوم 25 مايو من منزل أهله دون وجود إذن من النيابة بالقبض أو التفتيش، وبعد ذلك انقطع تواصله مع أهله ومحاميه، في ظل إنكار قوات الأمن  تحفظها عليه. تجدر الإشارة إلى أن المحامي إسلام سلامة كان قد حضر جلسات تجديد حبس متهمين بنفس القضية المتهم بها حاليًا. 

وفي اليوم نفسه،  ظهرت أمام نيابة أمن الدولة، المواطنة صباح سليمان سليم جمعة -40 عامًا- على ذمة القضية رقم  810 لسنة 2019، وذلك بعد أن ألقي عليها مع ابنتها البالغة من العمر 16 عامًا، يوم 19 ديسمبر 2010.

 

تجديد الحبس أمام غرف المشورة :

خلال هذا الأسبوع، انعقدت 6 جلسات على الأقل، للنظر في أوامر تجديد حبس المتهمين على ذمة قضايا أمن دولة، وصدرت جميع القرارات في غياب المتهمين، بدعوى تعذر نقلهم من أماكن الاحتجاز.

الاثنين 1 يونيو:

نظرت الدائرة الأولى برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى تجديد حبس 32 متهمًا محبوسين على ذمة 24 قضية، و قررت الدائرة تأجيل جلسة نظر حبس جميع المتهمين إلى جلسة 15 يونيو. ونظرت الدائرة الثانية برئاسة المستشار معتز خفاجى جلسة تجديد حبس 259 متهمًا محبوسين احتياطيًا على ذمة 19 قضية وصدر القرار باستمرار حبس جميع المتهمين لمدة 45 يومًا. 

الثلاثاء 2 يونيو:

نظرت الدائرة الثانية برئاسة معتز خفاجى تجديد حبس 297 متهمًا محبوسين احتياطيًا على ذمة 32 قضية وقررت الدائرة إخلاء سبيل 38 متهمًا على ذمة القضية رقم 770 لسنة 2019 المعروفة إعلاميًا  بـ( أولتراس أهلاوى )، بينما قررت استمرار حبس باقي المتهمين 45 يومًا.

الأربعاء 3 يونيو:

 نظرت الدائرة الثانية برئاسة المستشار معتز خفاجى تجديد حبس 302 متهمًا محبوسين احتياطيًا على ذمة 22 قضية وقررت الدائرة  إخلاء سبيل الحسن خيرت  الشاطر المحبوس احتياطيًا على ذمة القضية ٣٠٠ لسنة ٢٠١٧ قبل تدويره على ذمة القضية ١٤٧٩ لسنة ٢٠١٩. وقررت استمرار حبس باقي المتهمين لمدة 45 يومًا.

الخميس 4 يونيو:

قبلت الدائرة الخامسة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى استئناف نيابة أمن الدولة على قرار إخلاء سبيل 38 متهمًا على ذمة القضية 770 لسنة  2019   (أولتراس أهلاوي)، وتم إلغاء قرار الدائرة الثانية بإخلاء سبيل المتهمين وصدر قرار باستمرار حبسهم جميعًا 45 يومًا. ونظرت الدائرة الثانية برئاسة المستشار معتز خفاجى تجديد حبس 14 قضية – لم نستطع التوصل لأعداد المتهمين المعروضين فيها – وصدر القرار باستمرار حبسهم جميعًا.

 

شكاوى وطلبات

 تلقى النائب العام يوم 30 مايو 2020، عريضة رقم 22668 بخصوص التأكد من صحة  خبر وفاة سيد أحمد حجازي أحد الموظفين المدنيين بسجن طرة تحقيق، نتيجة لإصابته بفيروس كورونا المستجد، وتمت مطالبة النائب العام باتباع بروتوكول وزارة الصحة وإجراء مسحات للمخالطين له تجنبًا لانتشار العدوى، خاصة أن طبيعة عمل المتوفى كانت تقتضي تعامله مع عدد كبير من السجناء والعاملين بالسجن.

 

أحكام:

 

  • يوم 30 مايو، رفضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري، الدعوى المقامة من ملك الكاشف ضد وزير الداخلية لتخصيص أماكن احتجاز للعابرين جنسيًا داخل السجون وأقسام الشرطة.
  • أقرت محكمة النقض مبدأ جديدًا في 2 يونيو 2020، وذلك فى الطعن رقم 2575 لسنة 88 قضائية، حيث اعتبرت التجمهر من بين الجرائم المخلة بالشرف.

Leave A Reply