بعد حبسه لعامين و٤ شهور: تدوير مصطفي جمال في القضية ٧٣٠ لسنة ٢٠٢٠ امن دولة، بتهم الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة

ظهر في نيابة أمن الدولة أمس 13 يوليو 2020 #مصطفي_جمال وتم “تدويره” في قضية جديدة رقمها ٧٣٠ لسنة ٢٠٢٠ أمن دولة، بتهم الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد حبسه لعامين وأربع شهور، بالمخالفة للقانون والذي ينص على أن الحد الأقصي للحبس الاحتياطي عامين.
كان قد ألقي القبض علي مصطفي جمال، مطور مواقع، صباح ١ مارس ٢٠١٨ على لاتهامه في القضية رقم ٤٨٠ لسنة ٢٠١٨ أمن دولة بالاشتراك في فريق عمل أغنية “بلحة”، التى أداها المطرب رامي عصام بالتوازي مع الانتخابات الرئاسية. وهي القضية التى كان المخرج “شادي حبش” محبوسًا على ذمتها قبل أن يتوفي في السجن نتيجة مكوثه في الحبس بعد مرور مدة الحبس الاحتياطي ولاهماله طبيًا.
تعرض مصطفي لعدد من الانتهاكات منذ القبض؛ فبعيدًا تدويره في قضية مع معقولية الاتهامات الموجهة إليه فيها، فتعرض للإخفاء القسري في مقر جهاز الأمن الوطني بالشيخ زايد، لأكثر من شهر ونصف منذ إخلاء سبيله بداية شهر يونيو. هذا فضلًا عن ما تعرض منذ القبض عليه في مارس ٢٠١٨ وهو اخفاءه لمدة ٤ أيام في مقر نفس الجهاز، الأمن الوطني، وتعرضه للتعذيب والاستيلاء على هواتفه وحواسيبه أثناء القبض عليه.

ضع ردا