بعد إختفاء 27 يومًا وتعذيبه: ظهور نور الدين عيد شاكر  فى نيابة أمن الدولة وضمة للقضية 751 لسنة 2020 بعد اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية “ألتراس زملكاوى” 

رصدت الجبهة المصرية في ٢٠ يوليو 2020 قرار نيابة أمن الدولة بحبس نور الدين عيد شاكر  ( 22 عام- طالب بالفرقة الرابعة كلية آداب علم اجتماع – أحد جماهير ألتراس نادى الزمالك) مدة ١٥ يومًا على ذمة التحقيق معه في القضية 751 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، واتهامه بالإنضمام لجماعة إرهابية “ألتراس زملكاوي”، وذلك بعد اخفائه قسريًا لمدة 27 يوم وتعذيبه خلال تلك الفترة.

كان قد تم القبض علي “شاكر” من منزله بمركز ديروط التابع لمحافظة أسيوط فى يوم 23 يونيو 2020، ومنذ ذلك الحين تم إخفاءه قسريًا فى مقر الأمن الوطني بأسيوط إلى أن  ظهر بالأمس أمام نيابة أمن الدولة حيث تم التحقيق معه فيما هو منسوب له من اتهامات، و تضمن التحقيق سؤاله عن نشأته وعن انضمامه لجماعة إرهابية ” ألتراس نادى الزمالك”.

تعرض شاكر للعديد من الانتهاكات خلال مدة اختفائه ” 27 يومًا” في أحد مقرات جهاز الأمن الوطني بمعزل عن العالم الخارجي، حيث تم التحقيق معه هناك ثلاثة مرات بالمخالفة للقانون، و دارت التحقيقات حول سؤاله عن نشاطات جماهير نادى الزمالك وعن مجموعة الألتراس وعن أعضائها، كما تعرض للتعذيب والضرب والصعق بالكهرباء وتعصيب الأعين والكلبشة بشكل خلفى لمدة يومين وذلك بهدف إكراهه على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه وإقرارها.

ضع ردا