لتغطيته وقائع وفاة “إسلام الإسترالي” القبض على  الصحفى إسلام محمد عزت وضمه للقضية 855 لسنة 2020 أمن دولة واتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر وإذاعة أخبار كاذبة، وإساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي

0

رصدت الجبهة المصرية اليوم 10 سبتمبر ٢٠٢٠ قرار نيابة أمن الدولة العليا بحبس الصحفي إسلام محمد عزت محمد إسماعيل ( 32 عام- صحفي بصحيفة الدرب الإلكترونية) مدة 15 يومًا على ذمة التحقيق معه في القضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، وذلك بعد اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر وإذاعة أخبار كاذبة، وإساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي.

كانت قد ألقي القبض على “إسماعيل” مساء الأمس 9 سبتمبر 2020 أثناء تأدية عمله، حيث ألقي القبض عليه خلال إجراءه لقاءات صحفية وتسجيلات مع أهالى وجيران ” إسلام الاسترالى” المتوفى منذ أيام في منطقة المنيب بالجيزة بغرض إجراء تحقيق صحفى، حيث تم استيقاف ” إسماعيل” من قبل قوات الأمن وتم احتجازه فى سيارة الترحيلات لمدة ساعتين، نقل بعدها إلى أحد مقرات الأمن الوطني بمحافظة الجيزة، ومنها إلى قسم شرطة الجيزة، حتى ظهر اليوم فى نيابة أمن الدولة على ذمة القضية 855 لسنة 2020 أمن دولة، وقررت النيابة حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق في القضية.

وجهت النيابة للمتهم أثناء التحقيق معه أسئلة حول الاتهامات الواردة في محضر التحريات المقدمة من جهاز الأمن الوطني حول الاتهامات الموجهة إليه. جدير بالذكر بان الدفاع طالب بإخلاء سبيله، بناءًا على أن الدستور قد حظر حبس الصحفيين بسبب تأدية عملهم وبالأخص أنه لايوجد دلائل إدانة ضد إسماعيل.

جدير بالذكر أن القضية 855 لسنة 2020 هى قضية جديدة بدأت في الظهور في نيابة أمن الدولة منذ أواخر شهر أغسطس الماضى حيث ضم فيها العديد من المتهمين فى قضايا سياسية سواء جدد أو عبر تدويرهم من قضايا أخري، مثل ما حدث مع المحامي عمرو إمام، رضوي محمد، أمل كيلاني، الصحفي محمد صلاح و المحامية الحقوقية ماهينور المصرى والصحفية سولافة مجدى  و المحامى الحقوقى محمد الباقر و الصحفية إسراء عبد الفتاح، وغيرهم.

Leave A Reply