بعد إخفائه يومين: حبس الصحفي عامر عبد المنعم في القضية 1017 لسنة 2020 بتهمة الانضمام لجماعة إثارية ونشر أخبار كاذبة واساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

0

رصدت الجبهة المصرية في 20 ديسمبر 2020 قرار حبس نيابة أمن الدولة الصحفي/ عامر عبد المنعم 57 عامًا على ذمة القضية 1017 لسنة 2020 أمن دولة بتهم الانضمام لجماعة إثارية كونه عضو في تحركها ونشر أخبار كاذبة واساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك على خلفية اتهامه بكتابة مقالات لصالح موقع الجزيرة مباشر وعمله الصحفي السابق منذ عام 1988 في جريدة الشعب التابعة لحزب العمل سابقًا والتي وصل فيها لمنصب رئيس تحرير موقع الشعب، وذلك بعد اخفائه قسريًا ليومين.
كان قد ألقي القبض على عبد المنعم صباح الجمعة 18 ديسمبر من منزله من قبل قوة أمنية مكونة من ثلاث ضباط تحفظوا على أوراقه الثبوتية والهواتف المحمولة والحواسب ولابتوب وأجهزة تخزين بيانات (HARDs- USBs) ومجموعة من الأوراق والصور الشخصية وبعض المقالات المترجمة. ثم تم اصطحابه إلي مقر تابع لجهاز الأمن الوطني بجوار مديرية أمن الجيزة، حيث تم التحقيق معه هناك من قبل ضباط الأمن الوطني عن حياته الشخصية ومسيرته المهنية بالمخالفة للقانون. وهي نفس الأسئلة التى وجهت إليه أيضًا في نيابة أمن الدولة.
جدير بالذكر بأن عامر أثبت في التحقيق أمام النيابة لجوءه لموقع الجزيرة في نشر مقالاته إلي حجب العديد من المواقع الاخبارية والتى بلغت 500 موقع بما فيهم المواقع التى عمل بها سابقًا، واغلاق المجال العام وخنق حرية التعبير ومضايقة الصحفيين، على حد تعبيره. وقال بأن آخر مقال كتبه في الجزيرة كان عن الحملة الممنهجة على مؤسسة الأزهر وشيخ الأزهر.

Leave A Reply