تدوير عبد الرحمن موكا للمرة الثانية في القضية 1056 لسنة 2020 بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية

0

بعد أكثر من 14 شهر على حبسه وبالرغم من إخلاء سبيله مرتين، ظهر اليوم 3 ديسمبر 2020 عبد الرحمن طارق الشهير بموكا (26 عام) في نيابة أمن الدولة للتحقيق معه في قضية جديدة رقمها 1056 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، وذلك بعد أكثر من شهرين من إخلاء سبيله في 22 سبتمبر 2020 بقرار من محكمة جنايات القاهرة في القضية 558 لسنة 2020 أمن دولة، والتى كان تم تدويره عليها أيضًا منذ إخلاء سبيله في القضية 1331 لسنة 2019 أمن دولة، حيث ظل محتجزًا طوال هذا الوقت في قسم شرطة قصر النيل بوسط البلد، ووجهت له النيابة اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية، وقررت حبسه خمسة عشر يومًا على ذمة التحقيق.

ووفقًا للمحامين ظهر طارق في النيابة في حالة إعياء بدني ونفسي شديد، وطالب النيابة بإخلاء سبيله لحبسه مدة طويلة دون مبرر، وأكد أن لا علاقة له بأي أوضاع سياسية. ومنذ أكثر من عامين وشهرين يستمر احتجاز موكا، وذلك رغم إخلاء سبيله مرتين بقرار من محكمة الجنايات، ففي القضية الأولى وبعد 6 شهور حبس على ذمة القضية 1331 لسنة 2019 أمن دولة، والتى ألقي القبض عليه فيها من قسم شرطة قسم قصر النيل أثناء قضائه عقوبة المراقبة الشرطية أخلت الدائرة 1 إرهاب سبيله في 10 مارس 2020، إلا أنه تم احتجازه في قسم شرطة النيل أثناء إخلاء سبيله وتم إخفاؤه لمدة 50 يوم قبل أن يظهر مرة أخري في نيابة أمن الدولة بتاريخ 30 أبريل 2020 على ذمة القضية 558 لسنة 2020 أمن دولة، حيث ظل محتجزًا مرة أخري لمدة 5 شهور قبل أن يتم إخلاء سبيله مرة أخري، ليبدأ دورة إخفاؤه قسريًا فى قسم شرطة النيل إلي ان ظهر في نيابة أمن الدولة اليوم بعد حبس أكثر من شهرين في قضية جديدة.

جدير بالذكر بأن عبد الرحمن طارق هو أحد المحكوم عليهم بالسجن في القضية 12058 لسنة 2013 جنايات قصر النيل، والمقيدة برقم 1343 لسنة 2013 كلي وسط القاهرة و المعروفة إعلامياً بمجلس الشوري، بتهمة التظاهر واستعراض القوة ومحاولة قلب نظام الحكم، وقد تم الحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات، والمراقبة الشرطية لثلاث سنوات أخرى، والتي تضطره للتواجد في قسم الشرطة لمدة اثنا عشر ساعة يوميًا، من الساعة السادسة مساءًا إلى السادسة صباحًا.

Leave A Reply