بعد أكثر من ٤ أعوام من الحبس والتدابير: اعادة حبس المصور الصحفي حمدي الزعيم في القضية ٩٥٥ لسنة ٢٠٢٠ أمن دولة بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة

0

رصدت الجبهة المصرية لحقوق الانسان في 16 يناير 2021 قرار حبس نيابة أمن الدولة  حمدي مختار علي محمد الشهير بحمدي الزعيم (42 عام – مصور صحفي) على ذمة القضية 955  لسنة 2020 أمن دولة بتهم الأنضمام الي جماعة إرهابية علي علمه بأغراضها، وتعمد نشر بيانات وأخبار كاذبة، واستخدام حساب علي شبكة المعلومات الدولية بغرض إرتكاب الجريمة السابقة. وظهر حمدي في النيابة بعد 12 يومًا منذ القبض عليه، وإخفائه قسريًا على الأقل لمدة 4 أيام. وتأتي عملية القبض هذه بعد أكثر من أربعة أعوام من حبسه احتياطيًا وقضائه التدابير الاحترازية على ذمة قضية سابقة.

كان قد ألقي القبض على حمدي من منزله في 4 يناير 2021 ثم قاموا باصطحابه إلي مقر الأمن الوطني في منطقة الأميرية بالقاهرة، وفي يوم 6 يناير ظهر عليه أعراض الاشتباه في الاصابة بالكورونا وتم ترحيله إلي مستشفي عزل في منطقة العباسية، كما تم إحالة أوراقه للتحقيق يوم 8 يناير لكن تعذر لحالته الصحية، إلي أن ظهر في نيابة أمن الدولة اليوم 16 يناير 2021 على ذمة القضية 955 لسنة 2020 أمن دولة بالاتهامات المشار إليها أعلاه.

وجهت النيابة لحمدي أسئلة حول عمله السابق في مجال الصحافة، وآرائه السياسية بعد ثورة يناير، وعن قضيته السابقة، حيث أثبت حمدي بأنه ألقي القبض عليه سابقًا في سبتمبر 2016 على ذمة القضية 15060 لسنة 2016  جنح قصر النيل بتهمة نشر أخبار كاذبة، حيث ظل محبوسًا احتياطيًا على ذمتها لأكثر من عام ونصف، حتي تم إخلاء سبيله في أبريل 2018 بالتدابير الاحترازية، وظل ملتزمًا بالتردد على قسم الشرطة طوال أكثر من عام آخرين بالمخالفة للقانون.

جدير بالذكر بأن حمدي إلي جانب اصابته بالكورونا، فهو يعاني من مشاكل صحية أخري كونه مريض بالسكر ويعاني من عدة انزلاقات في العمود الفقري، وهو ما أثبته أثناء تحقيق النيابة معه.

 

Leave A Reply