انتهاكات مستمرة ضد الناشط محمد عادل: اعتداء في النيابة والتحقيق معه دون حضور محام وتصاعد سوء معاملته في مكان احتجازه

0

ما تزال الانتهاكات مستمرة ومتصاعدة ضد الناشط محمد عادل فهمي والمحبوس منذ أكثر من عامين ونصف، حيث تعرض لعدد من الانتهاكات أثناء جلسة نظر نيابة شمال المنصورة للقضية 4118 لسنة 2018 إداري شربين في 22 فبراير 2021، والمتهم فيها بتهم تشابه القضية المخلي سبيله فيها بعد حبسه فيها لعامين ونصف. من بين هذه الانتهاكات تعدي رئييس نيابة شمال المنصورة اللفظي والبدني على عادل، والاصرار على التحقيق معه دون حضور محام في التاسعة صباحًا، ورفض اثبات ما يتعرض له من سوء معاملة داخل مكان احتجازه في سجن المنصورة العمومي، وهو ما دفع عادل لاعلان بدئه في اضراب عن الطعام احتجاجًا على ما تعرض له، في حين تقدم محاموه وأسرته ببلاغات للنائب العام والمحامي العام في المنصورة والتفتيش القضائي للتحقيق في هذه الواقعة.

جدير بالذكر بأن عادل تم وضعه في القضية الجديدة، بعد أن أخلت محكمة جنايات المنصورة اليوم 27 يناير 2021 سبيله في القضية 5606 لسنة 2018 إداري أجا بكفالة 10 آلاف جنيه، فيما من المفترض أن يبدأ حبسه على ذمة إحدي قضيتين بعد إخلاء سبيله؛ الأولي هي القضية 4118 لسنة 2018 إداري شربين، والثانية هي القضية 467 لسنة 2020 حصر أمن دولة، والمتهم في الأخيرة من نيابة أمن الدولة يوم 21 ديسمبر 2020 بالانضمام لجماعة إرهابية وإرتكاب جريمة من جرائم الإرهاب، وإمداد الجماعة الإرهابية بمعلومات من داخل محبسه.

كان قد ألقي القبض علي عادل يوم ١٨ يونيو ٢٠١٨، أثناء استعداده لمغادرة قسم شرطة أجا بمحافظة الدقهلية في السادسة صباحًا بعد انتهاء مراقبته اليومية. ووجهت النيابة له اتهامات بنشر أخبار كاذبة، وذلك بناءً علي بلاغ مقدم من أحد المواطنين يتهمه بكتابة منشورات تستهدف استقرار الدولة المصرية على صفحته على موقع فيسبوك. وبعد القبض عليه بأيام قامت نيابة مركز شربين (إحدى مراكز محافظة الدقهلية) بالتحقيق معه يوم 5 يوليو 2018 على ذمة قضية أخري واتهمته بقيادة جماعة أسست على خلاف القانون (حركة 6 أبريل) هدفها التحريض على كراهية الدولة ومؤسساتها بالإضافة لنشر أخبار كاذبة.
جدير بالذكر بأن عادل ما يزال يقضي عقوبة المراقبة الشرطية لمدة ثلاث سنوات منذ يناير 2017، بعد انقضاء مدة حبسه فى القضية رقم 9597 لسنة 2013 جنح عابدين، والتى اتهم فيها والنشطاء أحمد ماهر وأحمد دومة بالتجمهر واستعراض القوة. وهي العقوبة التى قطعتها القبض عليه وحبسه على ذمة هذه القضية.

Leave A Reply