بعد إخفاء أحدهما لأكثر من عامين: نيابة أمن الدولة تحبس طاهر عبدالله ومحمود مجدى على ذمة القضية 991 لسنة 2021 بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية

0

 رصدت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان قرار نيابة أمن الدولة أمس الموافق 1 أغسطس 2021 بحبس كلا من :طاهر عبدالله طه محمد الطويل ( 45 عام – مراجع حسابات ) ومحمود مجدى فرج محمود (25 عام – طالب بالفرقة الخامسة معهد الجيزة العالى للهندسة ) على ذمة القضية  991 لسنة 2021 حصر أمن دولة عليا، بعد أن وجهت لهم تهم الانضمام لجماعة إرهابية. وذلك بعد إخفاء الأول لمدة لأكثر من عامين وشهرين منذ إلقاء القبض عليه، في حين تم إخفاء الآخر حوالي الشهرين.

كان قد ألقى القبض على طاهر فى منتصف شهر مايو من العام 2019 من أمام المستشفى المركزى بشبين القناطر أثناء توجهه للتبرع بالدم لوالده المريض في المستشفى، حيث تم توقيفه من قبل ضباط شرطة وقاموا باقتياده إلى مركز شبين القناطر لمدة يوم واحد، ثم اقتادوه الى مكتب الأمن الوطني فى شبرا الخيمة لمدة أربعة أشهر، ثم إلى مكتب الأمن الوطنى فى الشيخ زايد وظل به منذ شهر سبتمبر 2019، حتى تم عرضه على نيابة أمن الدولة بتاريخ أمس 1 أغسطس. وقرر المتهم فى التحقيقات أنه غير ملتزم دينيًا وهو يحافظ فقط على الصلاة فى المسجد وليس له شيوخ يتابعهم ولا علاقة له بأي جماعات أو انتماءات حزبية. في حين عرضت عليه النيابة أثناء التحقيقات حرزًا عبارة عن مجموعة من المنشورات والأوراق التنظيمية، والتي أنكرها طاهر، وأكد على انه لم يمتلك أي من هذه الأحراز سوى هاتفه الشخصى ومحفظته.

أما محمود مجدي، فقد ألقي القبض عليه منذ شهرين بتاريخ 26 مايو 2021 من محيط منزله حيث تم توقيفه من قبل أفراد بزي شرطة والتحفظ على متعلقاته الشخصية وهاتفه المحمول  وقاموا باقتياده إلى مكان مجهول يرجح المتهم أنه مكتب الأمن الوطنى التابع لقسم شرطة المعصرة، حيث  ظل محتجزًا فيه حتى تم عرضه على النيابة فى 1 أغسطس 2021. وأكد المتهم للنيابة بأنه لا يعلم سبب القبض عليه، كما قرر فى التحقيقات أنه غير ملتزم دينيًا وغير منضم لجماعة الإخوان المسلمين أو أى جماعات أخرى.

Leave A Reply