مع عودة تجديدات نيابة أمن الدولة: تجديد حبس دولت يحيي في القضية ١٩٣٥ لسنة ٢٠٢١ أمن دولة بتهمة الانضمام لجماعة ارهابية وتمويلها

في عودة مفاجئة لتجديدات نيابة أمن الدولة بعد توقفها منذ أكثر من ٢٠ شهرًا منذ بدء جائحة كورونا، رصدت الجبهة المصرية لحقوق الانسان أمس ٥ ديسمبر ٢٠٢١ قيام نيابة أمن الدولة أمس بعرض عشرات المتهمين لتجديد قرار حبسهم في قضايا أمن الدولة، من بينهم دولت يحيي والمتهمة بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة في القضية ١٩٣٥ لسنة ٢٠٢١ أمن دولة، حيث تم تجديد حبسها مدة ١٥ يومًا علي ذمة التحقيق في القضية، والمحبوسة للآن لأكثر من عامين ونصف منذ القبض عليها في أبريل ٢٠١٩

جدير بالذكر بأن هذه القضية هي التانية لدولت والتى تم تدويرها عليها من قبل نيابة أمن الدولة بعد إخلاء سبيلها من القضية 1345 لسنة 2018 حصر أمن دولة في مايو ٢٠٢١ بعد عامين من حبسها على ذمة هذه القضية، حيث تم إخفائها لمدة شهرين في مقر الأمن الوطني من ١٧ يونيو لحين عرضها على نيابة أمن الدولة في ١٨ أغسطس ٢٠٢١ على ذمة القضية الجديدة لسنة ٢٠٢١ أمن دولة، باتهامات مشابهة تقريبًا للقضية الأولي. وفيما يتعلق بوضعها الصحي، تعاني دولت من ارتجاع فى الشريان التاجى وحساسية صدر وتدهورت حالتها الصحية  خلال فترة حبسها لعدم تلقيها الرعاية الصحية المطلوبة.

ضع ردا