لمطالبته وآخرين ببناء كنيسة في المنيا: حبس ماركو سمير في القضية 65 لسنة 2022 أمن دولة بتهمة التجمهر وتهديد السلم العام وارتكاب عمل ارهابي

0

رصدت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان في 2 فبراير 2022 قرار نيابة أمن الدولة العليا حبس منير سمير منير حليم وشهرته ماركو سمير ( 23 عام – حاصل على دبلوم صنايع ) خمسة عشر يوما احتياطيا على ذمة القضية رقم 65 لسنة 2022 حصر أمن دولة عليا بعد أن وجهت له اتهامات تدبير تجمهر يؤثر على السلطة العامة، اشتراكه وأخرون فى تجمهر من شأنه جعل السلم العام فى خطر، ارتكاب عمل إرهابي الغرض منه الإخلال بالأمن العام، على خلفيته مطالبته وآخرين في تظاهرة أمام مطرانية سمالوط في المنيا 22 و23 يناير للمطالبة ببناء كنيسة في عزبة فرج الله بدلًا من كنائس أخري تم حرقهم، وحملت هذه التظاهرة هتافات من بينها: “عايزين نبني كنيسة”، “لو ما بنتيش كنيسة ليا يبقي الشارع أولى بيا”

كان قد ألقى القبض على  سمير بتاريخ 30 يناير 2022 من منزله، من قبل قوات الشرطة والأمن الوطنى، واصطحبوه إلى مقر الأمن الوطنى فى المنيا، وبعدها الى مركز شرطة سمالوط، ثم إلى نيابة أمن الدولة.

وفقا لشهود أكدوا للجبهة المصرية ألقي القبض على آخرين من عزبة فرج الله دلقام، مركز سمالوط محافظة المنيا، بسبب تجمع حدث أيام 22 و 23 يناير 2022 فى البلد ،للمطالبة ببناء كنيسة لهم، لعدم وجود واحدة قريبة، وأقرب كنيسة يذهبون للصلاة فيها تبعد 6 كيلو عن بلدهم، وحدث التجمع يوم 22 يناير أمام المطرانية فى اسيوط قدر بعدد 70 شخص، للضغط على السلطات لتسهيل إجراءات بناء الكنيسة، وتم تهدئتهم من قبل الأب داود، ووعدهم بإنهاء الإجراءات قريبا، فى اليوم التالى تجمع أهل البلد فى قطعة أرض فارغة وأدوا الصلوات، في رسالة ضمنية للمسؤولين، بعدم وجود كنيسة وانهم يصلون فى الفضاء. وأتت هذه المظاهرات بعد صدور قرار من مجلس الوزراء رقم 16 لسنة 2021 نشر في الجريدة الرسمية في يوليو 2021 بتوفيق أوضاع عدد من الكنائس ومن بين هذه القرارات هدم كنيسة القديس يوسف وكنيسة ابو سيفين بعد حرقها فى 2016، في حين لم يصدر قرار آخر ببناء كنائس بديلة.

جدير بالذكر بأنه فى نفس اليوم تم القبض أيضا على:

شنودة صليب حسنى

جرجس سمير 

مينا صليب حسنى

ميلاد رضا توفيق 

وعرضوا على نيابة أمن الدولة فى ذات القضية.

ووفقًا لمصادر، فقد ألقي القبض أيضًا على ميلاد محروس ، أبانوب مجدي سمعان، جيد سعد، مينا جابر حسيب ولم يتم التحقيق معهم حتى الآن.

 

Leave A Reply