في القضية رقم 65 لسنة 2022: نيابة أمن الدولة تحقق مع أبانوب سمعان وآخرين بإتهامات بالاشتراك وتدبير تجمهر يؤثر على السلطة العامة و ارتكاب عمل إرهابي للإخلال بالأمن العام

0

رصدت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان بتاريخ 5 فبراير 2022 ظهور أبانوب مجدي سمعان في نيابة أمن الدولة للتحقيق معهم في القضية رقم 65 لسنة 2022، والتى وجهت لهم اتهامات بتدبير تجمهر يؤثر على السلطة العامة، اشترك في تجمهر يؤثر على السلطة العامة و ارتكاب عمل إرهابي الغرض منه الإخلال بالأمن العام. وذلك على خلفية مطالبته وآخرين في تظاهرة أمام مطرانية سمالوط في المنيا 22 و23 يناير للمطالبة ببناء كنيسة في عزبة فرج الله بدلًا من كنائس أخري تم حرقهم، وحملت هذه التظاهرة هتافات من بينها: “عايزين نبني كنيسة”، “لو ما بنتيش كنيسة ليا يبقي الشارع أولى بيا”

كان قد ألقى القبض على ابانوب سمعان بتاريخ 30 يناير 2022، بعد أن تلقى مكالمة من أحد القساوسة يُدعى ” الأب سرافيين ” أثناء مشاهدته لمباراة منتخب مصر  والمغرب وطلب منه مقابلته، وعند ذهابه، أخبره الأخير بأن الأمن ذهب إلى منزله ثم اصطحبه إلى مركز الشرطة وهناك تم التحفظ عليه ونقله إلى مقر الأمن الوطني بمحافظة المنيا، حيث ظل محتجزًا فيه أربعة أيام ثم تم ترحيله إلى مركز الشرطة مرة أخرى وعًرض بعدها بتاريخ 5 فبراير 2022 على النيابة في القضية المذكورة، مثل ريمون حنا وحيد و ميلاد محروس وماركو سمير

Leave A Reply