استنفار أمني في محافظة الشرقية: حملة أمنية وترحيل محبوسين من أقسام شرطة إلى سجون ومنع أهالي من زيارة ذويهم

0

رصدت الجبهة المصرية لحقوق الانسان قيام السلطات بإلقاء القبض على ما لا يقل عن25  شخص في محافظة الشرقية، وذلك ضمن حملة أمنية واسعة بدأت يوم 3 أكتوبر على مراكز بلبيس والعاشر من رمضان، أبو كبير، أبو حماد، ومنيا القمح، ظهر من بينهم 11 شخص أمام نيابات الشرقية، واتهامهم باتهامات من بينها الانضمام لجماعة على خلاف القانون، وسوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وصدرت قرارات بحبسهم 15 يومًا، وايداعهم سجون وادي النطرون وبرج العرب وجمصة. في حين ما يزال 14 آخرين قيد الإخفاء القسري عقب إلقاء القبض عليهم.

ومن ناحية أخري، أكد أسر محتجزين للجبهة المصرية قيام وزارة الداخلية بترحيل ما لا يقل عن 90 محتجز محبوسين احتياطي في عدد من أقسام شرطة محافظة الشرقية، في قضايا على خلفية سياسية، على خلفية اتهامات من بينها التظاهر والانضمام لجماعة على خلاف القانون، إلي سجون وادي النطرون وبرج العرب وجمصة. كما تم منع أهالي 16 محتجز في بعض أقسام الشرطة في الشرقية في مناطق بلبيس ومنيا القمح والعاشر من رمضان من الحق في زيارة ذويهم، وتم إبلاغهم بأن هذا المنع نتيجة لحالة طوارئ بسبب الدعوات لتظاهرات في يوم 11  نوفمبر.

Leave A Reply