عبد الرحمن طارق: انتهاكات متواصلة يتعرض لها الخاضعين لعقوبة المراقبة الشرطية

0

تستمر السلطات المصرية في فرض العديد من القيود والإجراءات التعسفية التى تنتهك الحقوق الشخصية للمراقبين خاصة في القضايا السياسية، بما يضاف لانتهاك وجودهم في القسم مدة اثنا عشر ساعة يوميًا، وذلك لضمان ابقائهم تحت أعين وبصر السلطات، بما يخالف التطبيق العادل للعقوبة.

نقلا عن عبد الرحمن طارق، وهو أحد المراقبين الذي يواجهون إجراءات تعسفية من قبل قسم الشرطة أثناء فترة المراقبة، حيث تم نقل مراقبته تعسفيًا من المكان المخصص لمراقبته داخل القسم إلي مكان احتجاز المتهمين والمشتبه فيهم (الحجز).

يقول عبد الرحمن:

“انا مكان مراقبتي بيكون في حتة مفتوحة كدة برا مبني القسم بس جوة السور؛ يوم 1 يوليو  أثناء المراقبة في ضابط مش من المباحث عمل تفتيش جوه القسم، وقرر انه يعمل تفتيش علي، وهو بيفتش شتمني وقالي “اقف يا ……”. قولتله متشتمنيش واتكلم معايا كويس فشتمني أكتر، ولما اعترضت تاني ضربني وقالي انا هحبسك ومش هخليك تشوف الشارع تاني. فضل موقفني فترة طويلة وقاللي انت هتنزل نيابة الصبح في قضية جديدة ودخلني الحجز. طلعت من الحجز يوم 2 يوليو الصبح. وقالولي انى هبات في الحجز ده كل يوم ومش هيسيبوني أبات في مكان المراقبة، واليوم اللي بعدها خلوني أبات في الحجز برضه.”

كان عبد الرحمن قد كتب منشورًا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يتحدث فيه عما تعرض له في القسم، وهو  تسبب في منعه من إدخال التليفون اليوم التالي:

يقول عبد الرحمن:

“اليوم اللي بعدها (رخموا عليا) – بمعنى تعسفوا –  وأخدو مني التليفون، وكلموني بخصوص البوست اللي انا كتبته.”

جدير بالذكر بأن عبد الرحمن طارق هو أحد المحكوم عليهم بالسجن في قضية مجلس الشورى، بتهمة التظاهر واستعراض القوة ومحاولة قلب نظام الحكم، وقد تم الحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات، والمراقبة الشرطية لثلاث سنوات أخري، حيث يضطر للتواجد في قسم الشرطة لمدة اثنا عشر ساعة يوميًا، من الساعة السادسة مساءًا إلي السادسة صباحًا.

كانت الجبهة المصرية قد نشرت في مارس 2018 تقريرًا بعنوان: “عقوبة فوق العقوبة: حول المراقبة الشرطية وتطبيقاتها على المعارضين والانتهاكات المصاحبة لها“، والتى تم فيها تسليط الضوء على تطور تلك العقوبة في مصر، والتكييف القانوني لهذه العقوبة، وكيف يتم استخدامها سياسيًا، والانتهاكات المصاحبة لتنفيذ تلك العقوبة في مصر.

Leave A Reply