إخلاء سبيل مروة مدبولي وسمية ناصف بعد 13 شهر منذ حبسهم

0

قررت اليوم الدائرة الخامسة في محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى تأييد قرار إخلاء السبيل الصادر من الدائرة الثالثة من محكمة جنايات القاهرة في 14 يناير برئاسة المستشار شبيب الضمراني بإخلاء سبيل المتهمتين سمية ناصف ومروة مدبولي المحبوستان على ذمة القضية 800 لسنة 2019 أمن دولة بالتدابير الاحترازية، ورفض استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيلهم، وذلك بعد 13 شهر منذ القبض عليهما في 31 أكتوبر 2018.

كان قد ألقي القبض على كل من سمية محمد ناصف (36 عام- ناشطة في الأعمال الخيرية) ومروة أحمد مدبولي (34 عام) في 21 نوفمبر 2018 على ذمة القبض 1552 لسنة 2018 أمن دولة واتهمتهم النيابة بالانضمام لجماعة إرهابية وتمويل تلك الجماعة، والتى أخلي سبيلهم فيها في25 مايو 2019، وبدلًا من تنفيذ قرار الإفراج عنهما قررت نيابة أمن الدولة في 3 يونيو “تدوير قضيتهم” وإعادة حبسهم على ذمة القضية 800 لسنة 2019 أمن دولة بنفس الاتهامات تقريبًا.

جدير بالذكر بأن المتهمتين سمية ومروة كانا قد تعرضا لانتهاكات جسيمة أثناء فترة إخفائهم قسريًا لمدة 3 أسابيع في مقر الأمن الوطني بالعباسية، وذلك بعد القبض عليهم في 31 أكتوبر2018، حيث تعرضوا للضرب والصعق بالكهرباء وتهديدهم، إلي أن تم عرضهم على نيابة أمن الدولة في 21 نوفمبر 2018 على ذمة القضية 1552 لسنة 2018 حصر أمن دولة مع ثلاثة عشر متهم ومتهمة على الأقل، أبرزهم المحامية الحقوقية والعضو السابق بالمجلس القومي لحقوق الإنسان هدى عبد المنعم، وعائشة خيرت الشاطر، وزوجها المحامي الحقوقي والمتحدث السابق باسم التنسيقية المصرية للحقوق والحريات محمد أبو هريرة، وتم اتهامهم جميعًا بالانضمام لجماعة إرهابية وتلقي تمويلات بغرض الإرهاب، والمشاركة في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية.

لم يتوقف الانتهاك عند هذا فحسب، حيث ظل المتهمون في هذه القضية، بما فيهم سمية ومروة، محتجزين في مقر الأمن الوطنى بالعباسية لفترة جاوزت الشهرين بعد التحقيق معهم لأول مرة في النيابة، تم فيها حرمانهم من التواصل مع ذويهم ومحاميهم، وذلك قبل أن تقرر السلطات ترحيلهم إلي عنبر الدواعي في سجن النساء بالقناطر نهاية يناير 2019، وهو السجن الذي تم ترحيلهم إليه مرة أخري بعد قرار النيابة حبسهم على ذمة القضية الجديدة 800 لسنة 2019 أمن دولة بداية يونيو.

 

Leave A Reply