حبس الباحث محمد عبد الغني على ذمة القضية 1898 لسنة 2019 أمن دولة بتهمة الترويج لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي

22 يناير 2019

وفقًا لمحامون أكدوا للجبهة المصرية تعرض الباحث محمد عبد الغني للتعذيب المادي والمعنوي طوال فترة أخفاءه لمدة 16 يوم في أحد مقرات الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، وهو ما قاله أثناء جلسة التحقيق معه أمام نيابة أمن الدولة أمس الأربعاء 22 يناير.

أكد عبد الغني للنيابة أثناء الجلسة، بأنه تعرض للتعذيب عبر صعقه بالكهرباء لإجباره على الاعتراف بالاتهامات الموجهة إليه، كما تم تهديده بإطلاق الكلاب عليه، وتهديده أيضًا بالتعرض لانتهاكات جنسية، فضلًا عن التعدي عليه بالضرب والسب.

12 يناير 2019

ظهر اليوم 12 يناير في نيابة أمن الدولة الباحث ومنسق المشروعات التنموية محمد عبد الغني، وذلك بعد اختفاء دام 16 يوم منذ القبض عليه فجر السبت 28 ديسمبر 2019 من منزله بمدينة المنصورة، وقامت النيابة بوضعه في القضية 1898 لسنة 2019 حصر أمن دولة، وذلك بعد اتهامه بالترويج لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي.

أكد محامون للجبهة المصرية بأن النيابة منعت حضور محامين جلسة التحقيق مع محمد رغم طلبه ذلك، وبالرغم من اختفاءه منذ أكثر من أسبوعين إلا أن محضر الضبط الرسمي المحرر كان بتاريخ 11 يناير.

جدير بالذكر بأن هذه القضية كان قد بدأت في الظهور منذ 25 ديسمبر 2019 منذ بدأ العرض علي ذمتها النشطاء حسن مصطفي، عصام عبد الحميد، حسين السباك، محمد نور محمد حسن، الأمر الذي تخشي الجبهة المصرية من تحولها لقضية أخري جديدة يتم حبس النشطاء فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.