بعد 10 شهور من الإخفاء والتعذيب: حبس أحمد أشرف محمود جابر على ذمة القضية 549 لسنة 2020 أمن دولة بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية

0

قررت نيابة أمن الدولة اليوم 6 سبتمبر 2020 حبس أحمد أشرف محمود جابر (24 عامًا- موظف فى شركة الإسكندرية لتنسيق وصيانة الحدائق ) مدة 15 يومًا على ذمة التحقيق معه في القضية 549 لسنة 2020 حصر أمن دولة، ووجهت النيابة له تهمة الانضمام لجماعة إرهابية ( حركة حسم)، وذلك بعد إخفاؤه قسريًا لأكثر من 10 شهور، تعرض فيه لأشكال مختلفة من التعذيب المروع.

كانت قد ألقت قوات الأمن القبض على جابر يوم 23 أكتوبر 2019 من مكان عمله بالإسكندرية، وتم إخفاؤه قسريًا لفترة طويلة وصلت إلي 313 يوم، قضاها فى 3 مقرات مختلفة من مقرات الأمن الوطني، وهم مقر الأمن الوطني بالعباسية، ومقر الأمن الوطني بمدينة نصر، ومقر الأمن الوطني بشبرا الخيمة، حيث تعرض في كل منهم للتعذيب الشديد على أيدي أفراد الأمن. ففي مقر الأمن الوطني بالعباسية والذي ظل محتجزاً فيه  75 يومًا، تعرض للتعذيب والصعق بالكهرباء، وبعد ذلك تم نقله إلى مقر الأمن الوطني بمدينة نصر تعرض  هناك أيضًا للمزيد من التعذيب والصعق بالكهرباء فى منطقة الحوض وعضوه الذكرى وفى يديه فى وضع الشواية، وإبقائه واقفًا لفترات طويلة تصل إلى 48 ساعة متواصلة. وأخيرًا تم نقله إلى مقر الأمن الوطني بشبرا الخيمة، وهناك تعرض للتعذيب والصعق بالكهرباء مرة أخرى، بالإضافة إلى وضعه فى الحبس الإنفرادى، في مكان سيء للغاية، وفقًا لوصفه.

وبعد أكثر من ١٠ شهور، ظهر جابر فى نيابة أمن الدولة اليوم 6 سبتمبر 2020 حيث تم وضعه على ذمة القضية 549 لسنة 2020 حصر أمن دولة، ووجهت له النيابة اتهامات بالإنضمام لجماعة إرهابية، فيما دار التحقيق حول سؤاله عن نشأته الإجتماعية والسياسية وعن ما إذا كان له علاقة بحركة حسم، كما تم سؤاله عن إنضمامه لتلك الحركة، وانتهت جلسة التحقيق مع جابر بقرار حبسه مدة 15 يومًا.

Leave A Reply