بينهم 8 أتراك: نيابة أمن الدولة تحيل 81 متهمًا في القضيتين 955 لسنة 2017 و310 لسنة 2021 لمحكمة الجنايات 

0
أحالت نيابة أمن الدولة العليا في 17 نوفمبر 2021  القضيتين 955 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا وبرقم 310 لسنة 2021 حصر أمن دولة عليا إلي محكمة جنايات في قضية حملت رقم 12430 لسنة 2021 جنايات التجمع الخامس والمقيدة أيضًا برقم 1206 لسنة 2021 كلي القاهرة الجديدة، والمتهم فيها  81 متهمًا من بينهم 29 شخص محبوسين على ذمة القضيتين على رأسهم سمية ماهر أحمد ورشا ماهروعمر عصام عبد الهادي وقياديين في جماعة الاخوان المسلمين من بينهم السيد محمود عزت ومحمد عبد الرحمن المرسي وناصر محمد الفراش وعبد الرحمن البر، بالإضافة إلي ثمانية متهمين آخرين أتراك الجنسية تم اتهامهم على نفس القضية.
وجهت النيابة للمتهمين عدة اتهامات على رأسها تولي قيادة جماعة إرهابية والانضمام إليها، ارتكاب سلوك من شأنه الإضرار بالأمن القومي، تمويل جماعة إرهابية بالأموال والمقرات والمعلومات، التخابر مع دولة أجنبية بهدف ارتكاب جريمة إرهابية داخل البلاد وتمرير مكالمات إلى الاستخبارات التركية بهدف تجنيد عناصر داخل البلاد لارتكاب أعمال عدائية للإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وذلك خلال فترة حددها أمر الإحالة بثمانية وعشرين عامًا منذ عام 1992 وحتى منتصف ديسمبر 2020 حيث اتهمت النيابة المتهمين بارتكابهم هذه الاتهامات خلالها.
جدير بالذكر بأن عدد من المتهمين المحبوسين على ذمة القضيتين على رأسها القضية 955 لسنة 2017 أمن دولة كانوا قد تعرضوا لانتهاكات حقوقية واسعة منها تعرض المتهمة سمية ماهر للإخفاء القسري والاحتجاز غير القانوني في مقر تابع لجهاز المخابرات العامة لمدة عام، وذلك منذ إلقاء القبض عليها في 17 أكتوبر 2017 من منزلها على ذمة هذه القضية وحتى أثناء التحقيق معها أمام النيابة. هذا بالإضافة إلي التعذيب والمعاملة القاسية التي تعرضت لها سمية ومتهمين آخرين فيما يتعلق بأوضاع احتجازهم، مثل حسن عبد العظيم ورضا الدسوقي بوضعهم في غرف احتجاز ضيقة بلا تهوية وتقديم كميات قليلة من الطعام والتباطؤ في تقديم الرعاية الصحية لهم، ومنعهم من التريض والزيارة وعزلهم تمامًا عن العالم الخارجي، ناهيك عن الفصل بينهم وبين محامين أثناء جلسات التحقيق، وذلك بوضعهم في قفص زجاجي مانع للصوت وإحضارهم جلسات تجديد الحبس مكبلي الأيدي. 

Leave A Reply