نيابة أمن الدولة تحقق مع “سناء سيف” كمجني عليها في واقعة التعدي عليها بالضرب أمام سجن طرة

0

قامت نيابة أمن الدولة العليا اليوم ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ لليوم الثاني بالتحقيق اليوم مع “سناء سيف” شقيقة الناشط علاء عبد الفتاح على ذمة القضية ٦٥٩ لسنة ٢٠٢٠ أمن دولة والمحبوسة في سجن القناطر منذ إلقاء القبض عليها من أمام مكتب النائب العام يوم ٢٣ يونيو ٢٠٢٠، وتم سماع أقوالها باعتبارها مجنى عليها في واقعة التعدي عليها بالضرب أمام سجن طرة عشية خطفها، وذلك أثناء اعتصامها مع والدتها وشقيقتها للمطالبة باستلام جواب من علاء للاطمئنان على صحته ووضعية احتجازه في سجن شديد الحراسة ٢ (العقرب ٢)، خاصة مع تردد أنباء عن تفشي فيروس كورونا داخل أماكن الاحتجاز من أقسام شرطة وسجون.
ووفقًا لمحامين أكدوا للجبهة المصرية، فان النيابة وجهت لسناء الاتهامات الموجهة إليها في استكمال التحقيق السابق في ٩ أغسطس، وهي:

– إهانة مقدم شرطة (محمد النشار) بالقول أثناء تأدية وظيفته
– سب مقدم شرطة (محمد النشار) عن طريق النشر بألفاظ تتضمن خدشاً للشرف والاعتبار.

وبعد السماح لسناء بالانفراد بمحامينها، أثبت سناء في التحقيق قيامها بالتهمة الأولي وهى التعدي اللفظي علي موظف عام (مقدم/ محمد النشار) اثناء تأدية عمله، وذلك تحت تأثير الاعتداء عليها ووالدتها وشقيقتها وضربها أمام سجن طرة، والتي كانت تحت أعين هذا الموظف وأحد المسئولين عن تأمين سجن طرة، وأكد محامون بأن سناء قالت: “زعقت من غضبي أمام كاميرا السجن، وقولت يا محمد يا نشار إطلعلي، باعتلى شوية بطلجية عشان إنت مش راجل) وأنكرت سبها له. في حين تمسكت بحقها في الصمت عن الجريمة الثانية وهي السب عن طريق النشر.

طالب هيئة الدفاع عن سناء النيابة مرة أخري اليوم الاطلاع على محضر الضبط الرسمي ومحضر تحريات الأمن الوطني بخصوصها، فضلًا عن تقرير الطب الشرعي الذي تم توقيعها لإثبات الإصابات التي حدثت على جسدها، وهي المطالبات التي واجهتها النيابة بالتجاهل. كما طالب الدفاع أيضًا بسماع أقوال منى سيف وليلى سويف باعتبارهم شهود حاضرين لواقعة الضرب وتم الاعتداء عليهم. كما أثبت الدفاع طلبهم بالتحفظ على كاميرات قطاع سجون طرة (ب) والمبنى المقابل له والتابع لوزارة الداخلية، وتفريغ محتوياته من يوم ٢٠ يونيو ليوم ٢٣ يونيو، وضم دفاتر اليومية للسجن لمعرفة هوية الضباط الذين كانوا متواجدين وقت الاعتداء عليهم. وإزاء مسئوليته عن وقائع الضرب والاعتداءات التى وقعت على سناء أمام سجن طرة، طالب الدفاع بالإدعاء بالحق المدني المؤقت من المقدم محمد النشار بمبلغ ١٠١ ألف جنيه.

جدير بالذكر أيضًا بأن الدفاع طلب يتم الإضافة لملف قضية سناء، التلغراف المرسل للنائب العام بتاريخ ٢٢ يونيو من أسرة علاء عبد الفتاح وليلي سويف إلي النائب العام ضد المقدم محمد النشار، والبلاغ رقم ٢٦١٨٠ عرائض النائب العام والمقدمة من ليلى سويف ومنى سيف يوم ٢٣ يونيو، والشكوي للنائب العام رقم ٣٠١٧٣ عرائض النائب العام بتاريخ ٢٥ يوليو ضد المقدم محمد النشار، بالإضافة للبلاغ رقم ٣٢١٥٩ عرائض نائب عام والمقدم من محاميها.

Leave A Reply